نغمات العطور

كل عطر من عطور بنهالغنز هو فريد من نوعه.
مركّب من مزيج من أفضل المصادر الطبيعيّة وأحدث التقنيّات في كيمياء العطر.

عطور بنهالغنز أساسها الكحول وهي مصمّمة بنقاط قوّة محدّدة - الكولونيا، عطر ما بعد الإستحمام، أو دو تواليت، أو دو بارفام. تنطبق هذه الأوصاف المختلفة على نسبة المكوّنات مقارنةً بنسبة الكحول. قد يشعر الزبائن بالإرتباك حيال هذه الأنواع المختلفة في كثيرٍ من الأحيان. بالفعل، هي قد تختلف من عائلة عطرٍ إلى آخر، لكنّها مصممة لإعطاء نظرة إلى الفترة الزمنيّة التي ستبقى فيها رائحة العطر على البشرة. بعض من الكولونيا لدينا هي قويّة بشكلٍ مدهش وتعتمد على مستخصلات قويّة وعميقة للحفاظ على قوّة بقائها، فيما بعض الـ"أو دو بارفام" قد تبدو خفيفة وعابرة، لكنّها تستقرّ على البشرة وتدوم بعد مرور 20-30 دقيقة على رشّها.

كل عطر من عطور بنهالغنز هو فريد من نوعه. مركّب من مزيج من أفضل المصادر الطبيعيّة وأحدث التقنيّات في كيمياء العطر.

بعض مكوّنات أنواع عطور بنهالغنز تشمل: خزامى جبال الألب، الياسمين، الورود، القهوة، زيوت الحمضيات، السوسن الثمين من اللمبة القزحيّة، نجيل الهند، توت العرعر، الفاوانيا، حبوب التونكا، خشب الصندل، أخشاب الأرز، اللبان، المر، الغالبانوم، الفانيليا، الخوخ، و الشاي. كلّ رائحة تلامس البشرة وتتفاعل مع الحرارة والكيمياء الشخصيّة، لتخلق عطراً جذّاباً ومثاليّاً. رائحة العطر تتطوّر مع تبخّر العطور. الحركة الحرارية، أي حرارة البشرة، تجعل جزيئيّات الرائحة تتحرّك وتتبخّر، لتخلق تأثير الـ"رائحة".

معظم العطور يتمّ بناؤها تقليديّاً حول هيكلٍ ثلاثي كلاسيكي مع مكوّنات تختلف بدرجات تركيزها: المكوّنات العليا، المكوّنات المتوسّطة والمكوّنات القاعديّة.

المكوّنات العليا

هي جزيئيّات أصغر وأخف مصمّمة للإبهار. إنّها تشكّل الانطباع الأوّلي حول العطر، وتكون العامل الأساسي في جذبنا. فهي حيويّة وملفتة وعادةً ما تكون من الحمضيّات الطازجة أو المكوّنات الخضراء، ويمكن أن تشمل الليمون والجير وزهر البرتقال والبرغموت وأعشاب أخرى طازجة أكثر مثل الخزامى والزعتر والريحان.

المكوّنات المتوسّطة

هذه الجزيئيّات هي أكثر تنوّعاً ونضجاً، وتتطلّب ما بين الـ 5 دقائق إلى ساعة لتتطوّر. في بعض الأحيان، تمتزج مع المكوّنات العليا الأخف كي تدخل في المكوّنات القاعديّة المعقّدة القادمة. يمكن أن تشمل الزهور والتوابل والخشبيّات والراتنجات والأعشاب.

المكوّنات القاعديّة

هي أثقل الجزيئيّات الدهنيّة. إنّها توفّر الصلابة والعمق والامتداد للعطر. إنّها المكوّنات التي تجذب العديد من عملائنا مثل الخشبيّة والراتنجات، طحلب السنديان، الفانيليا، العنبر و المسك. هي تتبخّر بطريقة أكثر بطءاً، وعموماً تظهر بعد 30 دقيقة من التطبيق.

من المهم أن نفهم الطريقة التي تتطوّر فيها جزيئيّات الرائحة على البشرة، ولهذا السبب نأخذ الوقت لفهم مكوّنات وهياكل كل عطر. هذه المعلومات لا تقدّر بثمن وهي تساعد مستشاري العطور لدينا في العثور على رائحة بنهالغنز التي تناسب زبوناً معيّناً.

نغمات وردية و طازجة، أكثر حلاوةً و دفئًا، من خلال قلب مستقر إلى الجفاف.